تشرين2/نوفمبر 30, 2022

Login to your account

Username *
Password *
Remember Me

Create an account

Fields marked with an asterisk (*) are required.
Name *
Username *
Password *
Verify password *
Email *
Verify email *
Captcha *
Reload Captcha

ياقوتة لليلى طوبال في مهرجان الحمامات الدولي

By آب/أغسطس 03, 2022 134

مدافعة شرسة عن قضايا المرأة وحقوقها تسعى دائما في أعمالها المسرحية إلى تسليط الضوء على معاناة النساء في تونس وفي مجتمعاتنا العربية، هي الفنانة ليلى طوبال التي قدّمت عرضها "ياقوتة" سهرة الثلاثاء 02 أوت في إطار الدورة 56 لمهرجان الحمامات الدولي، عمل من إنتاج الفن مقاومة لسنة 2021-2022، نص وتمثيل وإخراج ليلى طوبال وموسيقى وتلحين مهدي الطرابلسي.

"بعد ما عنّفها راجلها، مرا راسها راس الحيوط باش تحكي على "ياقُوتة"، بنتها إلّي جابتها "في الحرام" وخلاّتها قدّام عتبة جامع، واليوم المفروض باش يتقابلوا بعد فراق دام 24 سنة، "ياقُوتة" صرخة في وجه البيوت الدّحسة، الحيوط المسكّرة والدّموع السّاكتة.

خرافة ألف مرا ومرا"، هكذا اختارت طوبال أن تقدّم مسرحيتها. "ياقوتة" عمل مونودرامي كان إهداءا لروح لينا بن مهني وزينب فرحات وشيرين أبو عاقلة التي ملأت صورهن مدخل المسرح مضاءة بالشموع والورود في لفتة من ليلى طوبال أرادت من خلالها أن تقول " حتى لا ننسى من غادرنا ويبقى راسخا في ذاكرتنا." اعتلت ليلى طوبال ركح الحمامات الذي اعتبرته مكانا ذو سحر خاص ويتميز بجاذبية نظرا لقربه من الجمهور، وانطلقت بكل جرأة في طرح قضايا المرأة متجاوزة كل الخطوط الحمراء والمسكوت عنه، ومن خلال الموضوع الرئيسي لهذا العمل وهو الأمهات العازبات والإنجاب خارج إطار الزواج تطرّقت طوبال إلى الانتهاكات التي تتعرّض لها المرأة في مجتمعنا تحت مسميات مختلفة والعنف المسلط عليها من عنف جسدي ومادي ومعنوي سواء كانت الأم أو الأخت أو الزوجة أو البنت وغيرها من النساء في مجتمع تغلب عليه النزعة الذكورية خاصة خلال السنوات الأخيرة لما بعد الثورة وما رافقتها من أحداث مأساوية مثل انقلاب شاحنات العاملات الفلاحيات، حوادث الاغتصاب والتحرش الجنسي وتشغيل القاصرات وغيرها من الحوادث. كما تخلّل العرض تسجيلات صوتية تروي كل واحدة منها معاناة امرأة ومواجهتها للظلم، وفي كل مرة استعرضت فيها ليلى طوبال حادثة ما إلا وأوقدت شمعة تكريما لضحايا العنف ووفاء لروحهن حتى امتلأ الركح بالشموع.

خلال 90 دقيقة تابع المتفرّج ليلى طوبال في خطواتها وكلماتها وانفعالاتها على الرّكح وتفاعل مع أحاسيسها المشحونة طيلة العرض وتأثّر بالقضايا المطروحة وبكل الأوجاع التي نقلتها له من خلال هذا العمل الذي يمكن اعتبارُه استمراراً لسلسة مسرحيات كتبتها ليلى طوبال وقدّمتها وهي "سلوان" و "حورية".

ليلى طوبال اعتبرت أن "ياقوتة" هي كل أنواع العنف المسلّط على المرأة ودعتها من خلال هذا العمل إلى الثورة والمقاومة المستمرة لتقف أمام هذا العنف لأن القوانين الرجعية غير كافية لحمايتها، ولأنها تستحق ما هو أفضل "فكل مرا في الدنيا ياقوتة". وقد أعلنت ليلى طوبال إعتزالها رسميا وأن هذا العرض سيكون ما قبل الأخير. مؤكدةً أن هذا القرار جاء بعد أشهر من التفكير، إذ ليس بالأمر الهين إعتزال الصعود على الركح بعد مسيرة استمرت لأكثر من 30 سنة. تستمر عروض مهرجان الحمامات الدولي ليلة الأربعاء 03 أوت 2022 مع عرض كل من الفنانة المغربية أوم في "دابا" والفنانة التونسية بديعة بوحريزي في عرض "كهروموسيقى".

Leave a comment

Make sure you enter all the required information, indicated by an asterisk (*). HTML code is not allowed.

أحدث التدوينات

We're in a race against the time guys! 🕛 Today is the last day. Hurry up, follow the link below 👇, grab your walle… https://t.co/BhXHbyPdcy
2 Days to go! ⏲️⏲️ If you miss it, you'll regret it! 🏃 Hurry up and follow the link below 👇 to avail for the bes… https://t.co/1fhaHAui14
No need for separate #certificate_builder if you've got #Eventin. Give your students their well deserved certific… https://t.co/WX7d9gDNui
Follow Themewinter on Twitter