طباعة

متابعة لطيفة اللطيفي، تصوير: مقداد الشواشي/ في اطار الامركزية وبحثا عن حلول فعالة لتشغيل الشباب اصحاب الشهائد العليا اختار برنامج اليف الذي تشرف عليه مؤسسة تونس للتنمية بالشراكة مع الاتحاد الاوروبي بناء مراكز تكوين محددة الاختصاصات وموجهة لخرجي LESET   والذين تتراوح اعمارهم بين 19 و29 سنة لكي يتلقوا تكوينا محددا في 180 ساعة حوالي 6 اشهر وفي اختصاصات محددة مثل

*اللغات والتخاطب

*تحضير مشاريع الميلتيميديا "البرمجيات الاعمال الذكيةو...."

هذا التكوين سوف يكون حسب طلبات سوق الشغل والمشغلين .

يوم 1/10/2019 تم تدشين اولي هذه المراكز الذي كان في ولايه سليانة التي توجد في منطقة الشمال الغربي التونسي وذلك بحضور السيد بدر الدين والي رئيس مؤسسة تونس لتنمية والسيدعبد القدوس سعداوي كاتب الدولة بوزارة الشباب والرياضة والسيدعبد الرزاق دخيل والي سليانة والسيد محمد فاضل كريم رئيس مدير عام اتصالات تونس  والسيد يوسف فنير

ومن الجانب الفرنسي السيد الوفير بواردرفو سفير فرنسا بتونس والسيد جيل شوس مدير مكتب فرنسا لتنمية والسيد سارج ديقليكس المدير التنفيذي لتكوين فرنسا .

كما حضر عدد من الصحافيين والإعلاميين ممثلي وسائل الإعلام المكتوبة والمسموعة والالكترونية المحلية والدولية والعديد من ممثلي الشركات الخاصة ورجال الاعمال المهتمين بالقطاع .

صرح السيد نور الدين والي "ان هذا المشروع سوف يكون 5000شاب وشابة في السنه وان شهائد هذا التكون سوف تكون فرنسية معترف بها دوليا وباضافة الي ذلك فان كل الخرجين سوف يندمجوا في سوق الشغل لان تكوينهم التكميلي كان تحت الطلب وبناءا علية فان المتدرب سوف يجد عقد عمل دولي اومحلي فور اتمامه الدورة التكوينية.

بالاظافة الي التكوين يوجد فيهذا المركز انشطة ثقافية ترفيهية مثل المسرح والسينما  كانت سليانه هي البداية وسوف تمتد مشروع اليف الي اغلب المناطق التونسية المهمشة مثل باجة جندوبة القصرين القيروان سيدي بوزيد قفصه توزر قابس ومدنين .