الأربعاء، 14 نيسان/أبريل 2021

علميا: هذا سر السعادة

Posted On الأحد, 08 آذار/مارس 2020 16:57 كتبه

أجرى علماء جامعة هارفارد دراسةً استمرت أكثر من 80 سنة، عن ما يحقق السعادة الإنسانية، حيث طرح الباحثون على مئات المشتركين في هذه الدراسة أسئلة بدائية عن حالتهم الصحية، وعن دراستهم وعملهم، والعلاقات العائلية، ونظرتهم إلى العالم، خلال الفترة منذ طفولتهم وحتى شيخوختهم.

كما طرح الباحثون أسئلة عن المشتركين في الدراسة على أقاربهم؛ من أجل أن تكون الصورة كاملة وموضوعية. واستنادًا إلى المعلومات، التي جمعها الباحثون خلال هذه السنوات الطويلة، توصلوا إلى استنتاج لا لبس فيه، وهو أن سعادة الإنسان يهبها له المحيطون به؛ الأقارب والأصدقاء والزملاء.

والأهم ليس عددهم بل نوعيتهم وجودتهم؛ فإذا كان هناك الثقة، الحب، الصداقة، الثقة، الاستعداد للاعتماد على الآخر؛ فإن النظام العصبي للإنسان يرتاح، وتزول حالات التوتر، وينخفض الألم العاطفي وعدم الرضا.

وبعبارة أخرى، يمكن اعتبار الشخص سعيدًا إذا كانت حياته مبنية وفق هذه الأسس والمبادئ. ويمكن أن نضيف إلى استنتاج علماء جامعة هارفارد: للسعادة التامة، يحتاج الشخص في حالات معينة إلى الشعور بالحرية الداخلية والاستقلالية، ومعنى وجوده ومشاركته في بعض الأعمال الكبرى.

ويعتقد البعض خطأً، أن السلطة والأموال وقوتها وأحيانًا الترف والملذات، يمكن أن تجلب السعادة.

ولكن هذا الاعتقاد غير صحيح، وهذا ما أثبته العلماء أيضًا في هذه الدراسة؛ فقد اتضح لهم أن مَن يملك السلطة والثراء؛ هم أكثر عُرضة للقلق والتهيج والخوف والرهاب والاكتئاب وغير ذلك؛ أي أن قلة الأموال ليس مشكلة كبيرة، إذا كان الشخص مُحاطًا بأشخاص جيدين يمكنه الاعتماد عليهم، وهذا هو الغنى بعينه، وليس كثرة الأموال والحسابات المصرفية.

قراءة 8338 مرات

موقع "حكايا" تحيين فوري ويومي لأهم الاخبار الثقافية والاقتصادية والعلوم والتكنولوجيا وبوابة على الأحداث السياسية في تونس وحول العالم

Newsletter

Subscribe to our newsletter. Don’t miss any news or stories.

We do not spam!